إعلان 728x90

عن إصلاح المدرسة الجزائرية..



الأستاذة الدّكتورة نادية يوسف جمال الدين* خبيرة علوم التربية 
الأستاذة الدّكتورة نادية يوسف جمال الدين

هذه السيّدة الفاضلة كانت أستاذتي بمعهد البحوث والدّراسات العربية(مصر) سنة 2009، وذلك في مقرّر التعليم في الوطن العربي(يدرّس باللغة العربية) ومقرّر قراءات في التربية(يدرّس باللغة الإنجليزية)، سألتها ذات مرّة عن رأيها بشأن التّعليم في الجزائر، فبادرتني بالسّؤال:
-كم عدد سكان الجزائر، يا أحمد؟، فأجبتها: حوالي 35 مليون نسمة، قالت: كلّ الجزائريين ينبغي أن يلتحقوا بالجامعة(تحدّثت بصفة مجازية)، فكلّما كانت مدخلات التعليم كبيرة، كانت نسبة النّخب المدرسية جيّدة، وذلك بالنظر لمستوى الكفاءات المتقنة لديها.
وعلى هذا الأساس أعتبر أنّ وزيرة التربية الوطنية نورية بن غبريت تدرك جيّدا كيف ينجح نظام تربوي ما في صناعة النخب المدرسية بشكل كافي، وهي تعمل جاهدة على وضع حيّز التنفيذ سياسة تربوية للتعليم الإلزامي تنجح في توليد شرائح واسعة من التلاميذ الموهوبين يغذّون صفوف التعليم العالي.
*نبذة تعريفية بالأستاذة الدّكتورة نادية يوسف جمال الدين
·      متحصّلة على الدّكتوراه من جامعة الأوتونوما بمدريد بأسبانيا فى يوليو 1987م،  تحمل رتبة الأستاذية، ورئيسة قسم اللّغة الإسبانية بكلية الألسن بجامعة عين شمس-مصر 2004.
·      مترجمة، تتقن العربية، الفرنسية، اليونانية، الإيطالية، الإسبانية والإنجليزية.
عن إصلاح المدرسة الجزائرية.. عن إصلاح المدرسة الجزائرية.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 10:32:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات