إعلان 728x90

مقتطف من نصّ مسرحي لي بعنوان:"فقاقير"

مقتطف من نصّ مسرحي لي بعنوان:"فقاقير"
  الوزير الأوّل: (مواصلا خطابه إلى الجمهور). أنتم تعرفون أنّنا نحبّكم، و قد أوصاني السيّد الرّئيس برعايتكم، و الحفاظ على سعادتكم. بالنّسبة لي أنتم إخوة، نحن شركاء في الوطن يا جماعة !. سيقول أحدكم؛ نحن شركاء في المال أيضا يا معالي الوزير. أقول له: المال نحن نرعاه وإيّاكم، لا تقلقوا، كلّ الأمور في البلاد بخير، التّعليم بخير، و الصحّة كذلك، و الطّرق، والمياه، والخبز متوفّر في المخابز. أليست نعمة؟. قولوا لي بربّكم: أيّ البلاد في العالم تدعم أسعار الحليب؟.
الجمهور: (يصفّق بحرارة). يحيا الوزير.
الوزير الأوّل: (مبتسما). بل يحيا الرّئيس.
الوالي: (فرحا). إنّهم منتشون يا معالي الوزير.
الوزير الأوّل: (بابتسامته). إنّه إنجاز عظيم!. أن تفرح الشّعب ليس أمرا هيّنا. أرأيت كيف نسعى لخدمة شعبنا العزيز؟!.
الوالي: لا شكّ أن فخامة الرّئيس سيكون فخورا بهذا؟.
الوزير الأوّل: (مؤكدا)من الصّعب جدّا أن تفرح هذا الشّعب. و من الأصعب أن تفرح فخامته. سيكون قلقا.
الوالي:(مهتما). قلقا، كيف ذلك؟.
(يدخل مسؤول أمن موكب الوزير الأوّل)
مسؤول الأمن:(يقترب من الوزير الأوّل، و يحدّثه هامسا) يا معالي الوزير، الأمور في الخارج تبدو خارجة عن السّيطرة.
الوزير الأوّل: (قلقا). ماذا تقصد؟.
مسؤول الأمن: مجموعة من الشّباب الخارجين عن القانون، يريدون دخول القاعة بالقوّة!.
الوزير الأوّل: و ما الذّي فعلتموه معهم؟.
مسؤول الأمن: نحاول إبعادهم بكلّ الوسائل.
الوزير الأوّل: لا أريد تصرّفا مجنونا.
مسؤول الأمن: لا، لا، لا داعي للقلق.
(سماع صوت طلقات ناريّة، يعلو الضّجيج المكان، يظلم المسرح، ثمّ تشتعل الأنوار مرّة أخرى)
الوالي: (يتحدّث في الميكروفون). لا تقلقوا يا سادة. إنّه احتفال بسيط في الخارج.
الوزير الأوّل: (منسحبا بسرعة). المهمّ يا سادّة. الثّقة بيننا يجب أن تكون دائمة و مثمرة. سأعود إليكم في فرصة أخرى. أرجو أن تبلغوا أهل برج الدّيسة تحيّات فخامة الرّئيس.
الشّعب: (هاتفا). يحيا، سي الوزير. يحيا، سي الوزير..
(الوزير الأوّل و الوالي و باقي الوزراء في اتّجاه الخروج، ملوّحين بأيدهم إلى الجمهور.. )...
مقتطف من نصّ مسرحي لي بعنوان:"فقاقير" مقتطف من نصّ مسرحي لي بعنوان:"فقاقير" مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 10:22:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات