إعلان 728x90

نبُوءة تأبّطَ شرّا

                                         نبُوءة تأبّطَ شرّا 
الشّاعر ساعد بولعواد
قفا نبك
أيها الثقلان
على جذعنا المشترك
فلا علوم ولا تكنولوجيا
من صديقنا السلطان
من عملاق هذا الزمان
من أباض في عشنا
فأفرخ طواغيت
في جذعنا المشترك
أيها الثقلان

ونمنا أو نومنا

فذاك سيان
عبدنا السلطان
ونسينا الرجمان
وبعدها صوتنا
وختمنا بالبنان
وبصمنا ...
وبسقنا ..
وحركت البيادق في كل مكان
ودار الفلك في عمرنا
من حكم السلطان
عشرين..
ثلاثين...
أربعين ...
وسنين....
ولبثنا في كهفنا
نائمين
عفوا مستيقظين بلا عنوان
وما درينا شاطئ الأمان
قفا نبك
ايها الثقلان
وقدقيل لنا :
أحرقتم الخضراء
وصلبتم حنبعل
في قرطاجنة
فيا للعقوق ؟
وقد ناداكم النمرود
وخاطبكم :

"لقد فهمتكم "
طال أمدي بينكم
فامنحوني فرصة الغيير
ولكنكم ...
واصلتم الحرق والتدمير
عفوا ، بل التغيير
قفا نبك
أيها الثقلان
إلى أرض الكنانة
هناك يجثم الفرعون
حيث الجمال والعلو
ومن" سوزان "حسن التدبير
فعلام التغيير ؟
وقدقال لكم الكبير
"أليس لي ملك مصر "؟
ولا ينفع التهديد أو الوعيد
فسموا جمعكم كيفما شئتم :
غضب
زحف
تطهير
فهذا هراء
وأفعالكم تدمير ...وتخريب
فأناهنا ،أحيا وأموت
بل أعيش
لأني لا أموت
"وما علمت لكم من إلاه غيري "
فأوقد يا سليمان
نيران "البلطجة"
وهيا إلى ميدان التحرير
وما درى فرعون وهامان
ومن على شاكلتهما
من الأعوان والجند
بأنهم كانوا خاطئين
ولم يعتبروا بحكم طال مداه
إلى الثلاثين ..
وجاءت ساعة الزحف
وما تولى غير "الفنانين"
قفا نبك
أيها الثقلان
وهيا إلى أرض المختار
لنزيل الغبار
ولنرى ...
مشهد الذل والعار
فهناك جنون
وحصار لأصحاب أحمد
وعيون في كل شبر
ودار وزنقة
قفا نبك
أيها الثقلان
أنا السلطان...
لست سلطانا
أنا الرئيس ...
لست رئيسا
أنا الملك ...
لست ملكا
أنا"أريا مهر"
"أخرا شهر "
أنا من أنا؟
لست ادري من أنا
أناالمجنون
أنا المفتون
أنا الزعيم
أنا.....
ومن بعدي الطوفان
فأنا وفقط أنا
كذا قال الفرعون
والنمرود...
وقارون.....
وهامان...
وما اعتبر رغم طول الزمان
وقد نيف عن الأربعين ...
ولكن ...
زحف النمل
ليأكل منساته
وسيخر الجثمان
كما سليمان
طال أم قصر الزمان
فالجذع واحد
ولا بكاء بعد اليوم
أيها الثقلان
فكلا لا وزر
إلى ربك يومئذ المستقر
فسحقا لأتباع المغضوب عليهم
كذا الضالين
والحمد لله رب العالمين

الشّاعر ساعد بولعواد
07                            ديسمبر, 2011 08:34 م

نبُوءة تأبّطَ شرّا نبُوءة تأبّطَ شرّا مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:07:00 م تصنيف: 5

هناك تعليق واحد

ساعد بولعواد يقول...

نبُوءة تأبّطَ شرّا (2)تابع
....../......
ويبقى وجه ربك ذو الجلال والإكرام
قفا نبك أيها الثقلان
ونقف حيث :
لا الأذان أذان في منارته إذا تعالى
ولا الآذان آذان
هناك في عاصمة الأمويين
يعتلي قرد صغير
بعد توريث من القرد الكبير
عاش الغيلم يأكل من حبات التين
سنين وسنين
ولحظة استيقظ
على صوت الفراخ الحمر
بأن لا صوت يعلو للأذان
فهؤلاء إرهاب
وهمهم الخراب
فعلام النباح
في كل مساء وصباح ؟
فلا صغير ولا كبير
فالكل واحد في القضية
فكما المدخلات
تكون المخرجات
(كما تولد تلد)
واجتمع الرعاديد
ليقرأوا سورة" الجن "
على العفريت
فقد تحركت العواطف
وهيجت الأشجان
فلا تأخير اليوم
ولا نسيان
لأبناء جلدتنا
قبل أن يزحف سيل البركان
فهيا نستر العورات
بما بقي لنا من أوراق التوت
خضراء أو صفراء
حقنا للدماء
وانتصارا للأشقاء
كذا قالت الشقراء
وليست السمراء
فهب الأمراء
يصافحون
يعاتبون
ينصحون يؤنبون
ويعلنون العداء والحصار
قفا نبك أيها الثقلان
ويبقى لنا أبناء وإخوان
وأصدقاء وآباء
وأمهات...ثكلى ،أيامى ..
شعراء وأدباء
بين مطرقة وسندان
يرفعون شعارا وبالبنط العريض
نحتـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــوا:
لا نيران بدون دخان
وقدآن الأوان ليلحق الأخ بالإخوان
بالشنق ...
أو الفرار ...
أو التنحي ...
أو الإعدام ...
فكل ذلك سيان
فقد قيل منذ زمان:"ليقطر فمك...
ولتلحق بأخيك أو ابن عمك ..."
هذا مثلنا
فاعتبروا يا إخوان
"وكل من عليها فان ..."
قفا نبك أيها الثقلان
وقد آن الأوان
في أرض الحكمة
وأهل البرهان
هناك اختلف واهتبل العقل
إحن
محن
فتن
في أرض اليمن
كذا قال الأعداء
كما الأصدقاء
ونسوا أو تناسوا
قولنا من زمان
ولن يبدل القول
فالسيل جارف
والوادي يعرف مجراه
ولن تبقى فيه إلا أحجاره
صلبة ،قوية
كريمة
ولن يصلح صالح(فاسد)
ما أفسد الدهر
بل ما أفسد صالح بدهره
رفعت الأقلام
وجفت الصحف
وانقشع الظلام
وبان الصبح
وآن أوان الأخضـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــر
بعد اصفرار الأحمر
كذا قال العارفون ورثة الأنبياء
وليس المنجمون
أليس الصبح بقريب ؟
فكلا لا وزر
إلى ربك المستقر
وطوبى للغريب والغرباء
أنه قريب ،قريب ...
"إنهم يرونه بعيدا ونراه قريبا "
بليمور يوم :05/12/02011*22سا و45د