إعلان 728x90

الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد حقيقيّ من عالم الشّعر..


الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد حقيقيّ من عالم الشّعر..

الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد
يقول الشّاعر الفرنسي ألفريد دي موسيه :" لا شيء يجعلك عظيما إلاّ ألما عظيما". تبادر إليّ هذا القول و أنا أحاور الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد، إنّه ابن قرية أولاد سيدي احسن الحقيقيّ من عالم الشّعر، أمضيت يوما جميلا و أنا أحاور صاحب المشاعر المرهفة و الأحاسيس القويّة، و أنا معه شعرت بأنّني في حضرة رجل من عالم آخر، كنت كلّما نظرت إليه و هو يتحدّث عن بداياته و طفولته و قريته و والده شعرت بحجم الرّجل الذّي أقابل. الشّاعر ساعد بولعواد يشعر بالغربة في فضاء يضيق بالحبّ و الحياة و الأمل، يحسّ بأنّ على الشّاعر أن يكون ابن بيئته و أن يكون رساليا صاحب مبادئ و أفكار تعيد لأفراد هذا المجتمع بعضا من أصالته و هويّته التّي افتقدها في ظلّ عالم يموج بالتّغيّرات و الاضطرابات.. ينتمي الشّاعر ساعد بولعواد إلى المدرسة الواقعية حيث يعتبر بأنّ الشّاعر الحقيقي عليه أن يعبّر عن الواقع كما هو بوجوهه المختلفة من فرح وحزن و لذّة و ألم، كما على الشّاعر أن يعبّر عن حيرة الإنسان و يجيب عن تساؤلاته الأنطولوجيّة بسيطة كانت أو عميقة. و أنا أتابع قصائد الشّاعر بولعواد وقفت على تجربة شعرية غنيّة بالمواقف الإنسانية المتعلّقة بالكون، و التاريخ، و الدّين، و قضايا الوطن و إحياء التّراث و الانتماء و الهويّة...
ترقّبوا حوارا حصريّا لمدونة أحمد بلقمري مع الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد ابن قرية أولاد سيدي احسن بغيلاسة/ ولاية برج بوعريريج/ الجزائر( روبرتاج خاص ).  
الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد حقيقيّ من عالم الشّعر.. الأستاذ الشّاعر ساعد بولعواد حقيقيّ من عالم الشّعر.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:14:00 م تصنيف: 5

هناك 3 تعليقات

Yusuf Boulaouad يقول...

بارك الله فيك أخي أحمد على هته الإلتفاتة الطيبة
ننتظر بشغف الربورتاج

ساعد بولعواد يقول...

نداء الشنفرى
ياسيل قف
بالله دع أطفالنا
تا الله لا تعصف بنا
يا سيل مه
يا سيل صه
إنا هنا في أرضنا
أرض الجزائر أمنا
نحيا هنا
نمشي هنا
نمرح هنا
قف ها هنا دع ما لنا
ارحم عجوزا بيننا
لا لا تيتم شعبنا
لم يندمل جرح لنا
بالأمس كانوا بيننا
شيطانهم أملى لهم
فاستوحشوا
واستنصلوا أحقادهم
لكننا
قمنا هنا نرسي بناء
في أرضنا
أرض الجزائر أمنا
رحماك ربي بالوطن
يا سيل قف
واسمع نداء
من قاتلوا
من حاربوا
من جاهدوا
من ناصروا
من آزروا
من آلفوا
من وحدوا
ربا إلها واحدا
يا سيل ول القهقرى
واسمع نداء الشنفرى
يا سيل قف
لا تبغ شرا بالورى
يا سيل ول الدبر
رحماك ربي بالجزائر أمنا
رحماك ربي بالوطن
هذا ندائي فاسمع :
تحيا الجزائر والعرب
يا سيل قف
يا سيل مه
يا سيل صه
ولتشهد الدنيا نداء الشنفرى ...

الأستاذ :ساعد بولعواد * بليمور يوم :2011/11/19

المستشار/ أحمد بلقمري يقول...

و فيك بارك الله يوسف.. تحلّى بالصّبر يا صديقي.. قريبا جدّا سيكون بين أيديكم هذا الرّوبرتاج.. تقديري