إعلان 728x90

عندمَا أمُوت..


عندمَا أمُوت..
(هذا الشّعر المرتبك مثلي هو ما يختلج صدري المثقل منذ زمن ولادتي بالأسئلة لذلك لا تمرّوا أمامه إلاّ حفاة كي تحسّوا وخز ذرّات التّراب و أصلكم)...
عندما أموت..
و قبل أن تغسّلوا جسدي
عفّروني بالتّراب
انثروا أجزاءه فوق رأسي
و قبل أن تلبسوني ثوب الموت
أذكروا الموت
و لا تنسوا قصّتي
و وصيّتي
و بعض رسائلي
و العذاب
لا تنسوا أنّي كنت بينكم
رجلا حاضرا غائبا كالسّراب
وعندما أموت
لا تقولوا مات أو رحل
لا تقولوا ذا الأجل
مات هكذا فجأة دون وداع
لا تفتروا على الموت
لا تقولوا به علّة
لا تفتروا على الغائبين
و قبل أن تضعوا جثّتي في قبري
لا تنسوا اسم الله
قولوا باسم الله
لا تعجلوا كي تواروني التّراب
انظروا إليّ بحبّ
أمعنوا فيّ النّظر
و استلهموا من نهايتي
ها قناديل الدّموع
لا تبكي أمّي
فالحزن في عينيك يربكني
من بين كلّ المشّيعين
أرى عينيك حزنى
كسحابة شتاء مثقلة
لا تبك أمّي
عندما أموت
و عندما أموت
صلّوا عليّ أنتم
 آخر صلاة
يحضرها جسدي الفارغ من روحه
ثمّ اشهدوا أنّي كنت
و قد متّ
الآن لم أعد
لن أعود
و لن أكون
عندما أموت سأراكم
راحلين مثلما رحلت
فلا تبكوني و ابكوا أنفسكم
فأنتم أحقّ بالرّثاء منّي
و النّهابير تحفّكم من كلّ صوب
شعر: أحمد بلقمري
عندمَا أمُوت.. عندمَا أمُوت.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 3:43:00 م تصنيف: 5

هناك 6 تعليقات

عبد اللطيف لعرابة يقول...

ربي يطول عمرك صديقي و يحفظلك صحتك ان شاء الله و الموت حق شعر يستحق كل الثناء و الفخر بك ذكرتنا بالموت في زمان طغت عليه المادة و الجري وراء الدنيا و كثر فيه البلاء و الفتن بارك الله فيك ألف شكر دمت مبدعا

بلال يقول...

والله ارعبتنا هذه الكلمات الموت حق اخي لكن نرجوا من العلي القدير ان يهدينا الى الطريق الصحيح وان يرحمنا ومازلنا في حاجة الى ابداعاتك اخي اطال الله في عمرك

ساعد بولعواد يقول...

الموت حق ولكن...ماذا أعددنا له؟؟؟؟

المستشار/ أحمد بلقمري يقول...

و فيك بارك الله أخي و صديقي عبد اللّطيف المصراتي.. صدقت و الله، طغت المادّة و إنّي رأيت النّاس قد مالوا... دمت وفيّا أخي.. محبّتي لك

المستشار/ أحمد بلقمري يقول...

أخي بلال
أشكرك كثيرا على تفاعلك الدّائم مع النّصوص التي أكتبها.. الأعمار بيد الله و إن كتب لنا ان نغادر هذه الحياة فما لنا سوى أعمالنا إن جفّت الأقلام و طويت الصّحف.. محبّتي لك

المستشار/ أحمد بلقمري يقول...

أستاذي ساعد
الموت حقّ لكنّني أرى الجميع نياما في بلهنية و هم يرون علامات القيامة الصغرى قد بانت و اتّضحت أشراط يوم يفرّ المرء من أمّه و أبيه و صاحبته وبنيه.. الله المستعان.. امتناني و تقديري لك