إعلان 728x90

مع المصطفى

مع المصطفى..
-1-حبيبي يا رسول العالمين
عليك صلاة ربي ما حيينا 
-2-سلاما طيبا عبقا نقول 
بملء الفي صلاة تحتوينا 
-3-بمولدك استتنار الكون فينا 
وزالت للمجوس لظى السنين 
-4-وكنت فتى ولست كفتيتهم 
ولم تفعل فعال العابثينا 
-5-درأت الفتنة الكبرى بعقل 
ولما جئتهم هتفوا رضينا 
-6-ومن خير الخلائق كنت خيرا
فأنت محمد محمود فينا 
-7-وعند الأربعين لك اصطفاء 
فما ماتت نفوس العالمينا 
-8-وجبريل الأمين دعاك جهرا 
فزغت وما دريت السر حينا 
-9-"خديجة" هدأتك بملء فيها 
وعند جهينة الخبر اليقينا 
-10-أجبت فكنت قرآنا يجوب 
ونعم المدح من رب يقينا 
-11-لتبليغ الرسالة قمت فورا 
أجبت عشيرة للأقربينا
-12-"خديجة" ثم "صديق" فشاب 
تلاهم أخريات آخرونا 
-13-فكان وكان عرب ثم عجم 
بهم للدين تقوى ثم صرنا 
-14-إلى جمع غفير يحتوينا 
ولم تهضم قريش الزاحفينا 
-15-فلم تعبأ بها قولا وفعلا 
فصبت حقدها الأعمى سنينا 
-16-على من كان للدين القويم 
نصيرا بل تقيا أو أمينا 
-17-وصحبك كان جلهم وفيا 
فلبى هجرة حيث الأمانا
-18-مع الصديق كان السير ليلا 
وكان الغار بادرة تقينا 
-19-وشاء الله ربك ما أراد 
فزاغت عنه عين المشركينا 
-20-أقمت لدولة عظمى أساسا 
على التوحيد والتقوى يقينا 
-21-وزنت الناس بالأخلاق وشما 
إلى برالأمان رست سفينه
-22-وجاء النصر نصر الله ربي 
ليوم الفتح أفواج ترينا 
-23-وقلت لكل مخلوق" ببكّه "
سلاما ادخلوها آمنينا 
-24-كأن الموقف المشهود يوحي 
بما قال ابن يعقوب السجينا 
-25-وأعلنت الحقوق بيوم حج 
وخاطبت العوالم اجمعينا 
-26-وداع للأنام بيوم حج 
كذا كان الفراق هنا يقينا 
-27-وخيرت الخلود أو الرفيق 
وكان الرد:رب العالمين 
-28-عيون الصحب انهمرت دموعا 
كما انفلقت نفوسهم حزينه 
-29-عليك سلام ربي ما حيينا 
حبيبي يا رسول العالمين 
-30-ختام مقالي مسك يفوح 
سلامي للحضور الأكرمين 
الفقير إلى عفو ربه
: ساعد بولعواد
مع المصطفى مع المصطفى مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:50:00 ص تصنيف: 5

هناك تعليقان (2)

المستشار/ أحمد بلقمري يقول...

من أروع ما قلت شعرا سيّدي ساعد..
أرجو أن نلتقي على طاولة نقديّة قريبا.
تقبّل كلّ التقدير.
تلميذك الذّي يحبّك دائما.. أحمد

ساعد بولعواد يقول...

أحبك الله ال\ي أحببتني فيه أيها الوفي يا من تذكرني صورتك وكلامك بذلك الزمن الجميل ...دمت كما عهدتك .