إعلان 728x90

صورة بعدستي لقط يفترش الكتب

كنت سأعلّق لكنّني سأمتنع لأنّ الصّورة أصدق تعبير.
صورة بعدستي لقط يفترش الكتب صورة بعدستي لقط يفترش الكتب مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:20:00 م تصنيف: 5

هناك تعليق واحد

ساعد بولعواد يقول...

بذا حكم منطوق الكتاب
أنا ابن آدم وحواء
وأصلي تراب وماء
جذوري إلى سدرة المنتهى
من آدم وعهد الأنبياء
إلى هناك وما أدراك ما هناك
إلى عهد المصطفى
حيث السلم والإخاء
فلم ألام؟
وعلام النواح والبكاء ؟
ألأني ابن آدم ؟
أم لأن أمي حواء ؟
إن كان ما كان
من احتراق واحتواء
فلأن قاتلي أخي ،ولأن أخي يبقى أخي
لأنه قابيل وأنا هابيل
وكلانا من تراب وماء
لاتعجلوا ...
لا تشمتوا بنا الأعداء
فنحن ورثة الأنبياء
أم تراكم نسيتم
أم تناسيتم ؟
وهذا لا يكون إلا من صنع
من هم للعلم والنور أعداء
لا تعجلوا ...
فنحن أحبة أهل السماء
كما الحيتان في الماء
ونحن آباء ولنا أبناء
كما كنا من قبل أبناء
فغلام الضجيج ؟
وعلام البكاء ؟
لا تعجلوا ...
ردوا المظالم
وكفوا أذاكم
وخلوا سبيل الأبناء
فالفتنة قائمة
ملعون من أيقظها
والله من فوق سبع
يفعل ما يشاء
والصلح خير
رضينا بمنطوق حكم القضاء
لأنا رجال
كما قال رب الجلال
"من المؤمنين رجال"
فنعم القول من رب الجلال
أنا ابن آدم وحواء
أنا بفخر واعتزاز
معلم من تعلق عليهم الآمال
أنا الجدير بصناعة الأجيال
في كل زمان ومكان
بذا نطق الكتاب
وحكم الزمان
أنا من استغفرت لي الحيتان
في البحار والمحيطات
كما القيعان ...
أنا وريث المصطفين الأخيار
من الرسل والأنبياء
وأنا في الحكمة لقمان
فعيروني أو اشتموني
وإن شئتم فالسجن لي أمان
لأني وريث ابن يعقوب
وهذا تمام البرهان
أنا من طين وماء
أنا ابن آدم وحواء
لا تعجلوا ...
لا ترحلوا ...
ففي جعبتي المزيد
لأدحض أباطيلكم
وأفحم كل جبار عنيد
أنا في العلم "خضر"
ورفيقي" ابن عمران "
ويكفيني تشريفا
أن خلدني الرحمان في القرآن
لا تعجلوا ...
لا ترحلوا...
فأنا حفيد الحبيب "عليه السلام "
أنا معلم ،والمعلم رسول سلام
ويكفيني بسط أجنحة ملائكة الرحمان
فعلام النباح ؟
في كل مساء وصباح
وعلام التهديد والوعيد ؟
وفي كل يوم من القيل مزيد
شغلتم فأشغلتم
من هم أشباه رجال
ولا رجال
وعقول ربات الحجال
لا ترحلوا ...
لا تعجلوا ...
فغدا لناظره قريب
فالليل مهما طال
فلا بد من طلوع الفجر
والعمر مهما طال فلا بد من دخول القبر
فكلنا من تراب وماء
أبناء آدم وحواء
لا تعجلوا ...
لا ترحلوا ...
واسمعوا النداء
نداء منطوق الكتاب :
عودوا إلى رشدكم
استغفروا بارئكم
أفيقوا من سباتكم
وخلوا سبيل معلم أبنائكم
وساعتها ...نعدكم
ووعدنا دين
لأنا رجال
بنا افتخر الزمان ...ولا يزال
ونصنع من الجيل رجالا
ولكل دهر رجال
وبذا نطق وحكم منطوق الرجال
وإن أبيتم ...
فلكم دينكم ولي ديني
إلى أن ألقى خالقي بيقيني
ساعة اليقين
وللمصطفى حبيبي أزف سلامي
والحمد لله رب العالمين
من فوق سبع يفعل ما يشاء

ساعد بولعواد *بليمور يوم :09/10/2011