إعلان 728x90

ضَيَاعٌ..


ضَيَاعٌ..
ضائعٌ أنا بين عالمين مثل لازار، عالمُ الأموات و عالمُ الأحياء.. أمشي على غير هدًى، أذكرُ فقط بأنّني كنتُ مُسافرا في الزّمن، رحلت وعدت محمّلا بأسئلة الحقيقة.. من، ماذا، متى، أين، كيف و أخرى.. أحاول الحفر في اللّغة باحثا عن إجابات ممكنة، و كلّما حفرت ازداد الرّدم، و القلق، ازدادت الأسئلة، و بعدت الحقيقة.
قلم: أحمد بلقمري
ضَيَاعٌ.. ضَيَاعٌ.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:58:00 م تصنيف: 5

هناك تعليقان (2)

غير معرف يقول...

الاخ شريف زميلك في العمل .السؤال المطروح هو اي زمن (عالم) يمكننا ان نختاره واي حقيقةن صدق ان كانت مجودة اصلا. شكرا

القاص و الشاعر أحمد بلقمري يقول...

شكرا لك صديقي الأستاذ شريف.. تساؤلك ينم عن فهم حقيقي لما تطرّقت إليه.. يبقى الاختيار متوقفا على ما تعلمناه في حياتنا من تجارب و خبرات و اشياء أخرى لا يتسع المجال لذكرها.. تقديري لك