إعلان 728x90

عاصمة البيبان على وقع آي القرآن

عاصمة البيبان على وقع آي القرآن
            تحت الرعاية السّامية للسيد والي ولاية برج بوعريريج
                     جمعية العلماء المسلمين الجزائريين
                        المكتب الولائي برج بوعريريج

         احتفالية تكريم حفظة القرآن الكريم بالمدارس القرآنية
احتضنت قاعة المحاضرات بالمركز الثقافي –عائشة حداد – برج بوعريريج أمسية الثلاثاء (11-10-2011) احتفالية تكريم حفظة القرآن الكريم بالمدارس القرآنية للجمعية بحضور السّادة :

*والي الولاية.
*رئيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين –الجديد-.
*أعضاء من مجلسي الأمة والوطني الشعبي وكذا أعضاء من مجلسي الولاية والبلدية.
*حفظة كتاب الله وأوليء أمورهم.
*جمع غفير من المواطنين الذين اكتضت بهم القاعة .
*رجال الصحافة .
وقد تعاقب على المنصة بعد تشنيف أسماع الحضور بآيات بينات من الذكر الحكيم ، وكذا النشيد الوطني ،كل من السادة :
1 -رئيس المكتب الولائي لجمعية العلماء (كلمة ترحيبية ،تلتها نبذة مختصرة عن رائد الإصلاح –الشيخ عبد الحميد بن باديس ).
 2 -السيد الوالي (كلمة ثمن فيها دور الجمعية وشيخها في التحرير والإصلاح ،ثم عرج ليرحب برئيس الجمعية الجديد الدكتور عبد الرزاق   قسوم )
3 -منشط الحفل البارع الفصيح (التذكير بالسيرة الذاتية لرئيس الجمعية الجديد وأول خرجة له بعد المهام المسندة إليه ....)
4 -كلمة الدكتور قسوم التي ركز فيها على النقاط الآتية :
       *أنتم أحبة الله و أهل القرآن.
       *تحية الإعجاب والود لسكان الولاية .
       *المشهد يقدم نفسه بالإنجاز وتخليد المبادئ الطيبة التي من أجلها أنشئت الجمعية .
       *الجمعية ملك للجميع .
       *الدعوة إلى حفظ الجزائر وأبنائها المحسنين وحفظة كتاب الله وأن يكون القرآن في معاملاتنا وسيرتنا اليومية أنى وحيثما كنا .
5-تفديم وصلات إنشادية لفرقة إبداع (البيبان) –أعيدوا الوصال ،هذه الجزائر أمنا ،يا قارئ القرآن .
6-عرض شريط فيديو قصير تضمن كلمة للشيخ المرحوم عبد الرحمان شيبان –طيب الله ثراه –بمناسبة حضوره الملتقى الوطني الثاني حول البشير الإبراهيمي في ذكرى رحيله الجسدي الواحد والأربعين (41) سنة 2006 .
7-كلمة المكلف بالإعلام والتربية في المكتب الولائي للجمعية عن واقع التعليم القرآني بمدارس الجمعية في الولاية ، ومما جاء في الكلمة :
لدى الجمعية 35 مدرسة قرآنية بوسائل جد بسيطة ،تضم 1250 طالبا وطالبة مداومون ،إضافة إلى أن العدد يزداد ارتفاعا بحلول العطل المدرسية
استطاعت الجمعية بعد 11 سنة من التعليم القرآني وبوسائل بسيطة وقليلة وجهد المخلصين والمحسنين أن تجعل البيبان عاصمة للقرآن كما الالكترونيك .فقد تخرج هذا العام 70 طالبا وطالبة (سيطرة وتفوق للعنصر النسوي عددا وتميزا )من مختلف الفئات .
8- التكريم:
 طلبة الثانويات والمتوسطات
الفئة الأولى :.
*شريف سمية (60)حزبا
*زواوي فاطمة الزهراء(60)حزبا
الجائزة عبارة عن عمرة لكل واحدة منهما
الفئة الثانية :
خليف حبيبة (50)حزبا
هارون زيبنب(40)حزبا
بسعي سليمة (40)حزبا
الجائزة عبارة عن أشياء مغلفة (كتب أو طاقم شرب القهوة)
الفئة الثالثة :
بلعمش علي(30)حزبا
مسعودي سامية (30)جزبا
عبد الشكور (30)حزبا
الجائزة عبارة عن أشياء مغلفة (كتب أو طاقم شرب القهوة)
الفئة الرابعة :
تهامي نجود (22)حزبا
بن ضيف عبد الرؤوف(28)حزبا
بن صغير خولة (27)حزبا
الجائزة عبارة عن أشياء مغلفة (كتب أو طاقم شرب القهوة)
طلبة التحضيري والابتدائي
بن سعيد يحيى(7)أحزاب
مزغاش آية (5)أحزاب
بوخاري سيف الدين (برعم صغير جدا) –(3)أحزاب
الجائزة عبارة عن أشياء مغلفة (كتب أو طاقم شرب القهوة)
فئة محو الأمية (مفاجأة الاحتفالية)
السيدات :  زواوي نصيرة(36)حزبا
            بن داود رفيقة(33)حزبا
            إيغي فضيلة(15)حزبا
الجائزة عبارة عن كتاب مغلف أو مصحف
تكريم السيدان :والي الولاية ورئيس جمعية العلماء الجديد(الدكتور قسوم)بوسامين من طرف رئيس المجلس الولائي للجمعية .
كانت الساعة تشير إلى الرابعة عصرا لما انصرف الوفد (المسؤولون) ليتواصل تسليم بقية الجوائز على أصحابها الفائزين .

تغطية  الأستاذ: ساعد بولعواد
عاصمة البيبان على وقع آي القرآن عاصمة البيبان على وقع آي القرآن مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:33:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات