إعلان 728x90

مزادُ الخرِيف

مزادُ الخرِيف
للإيجار : كراسي عربيّة فخمة .
عبد الرّشيد حاجب - الجزائر سبتمبر 2011
الأستاذ عبد الرّشيد حاجب

يا سبحان الله، كنت أتجول في ساحة الشهداء بالجزائر العاصمة هذه الصبيحة، وجالت بخاطري فكرة كتابة قصة قصيرة جدّا عن كرسي القذافي الذّي بقي شاغرا، فإذا بي أقرأ هذا النص المبهر، بعدد قليل من الكلمات كتبت لنا نصا بحروف من ذهب.
العنوان: مزاد الخريف. يتكون العنوان من لفظتين، (مزاد) و (الخريف)، المزاد له علاقة بالبيع، فنقول مثلا بيع ذلك الشيء عن طريق البيع بالمزاد (عن طريق المزايدة)، و يكون البيع في أمكنة يقصدها العامة. الخريف هو فصل من الفصول، وهنا له علاقة بالزمن، فالمكان معروف (مكان انعقاد المزاد- بلدان الوطن العربي التي شهدت ثورات-)، و الزمان فصل تسقط فيه الأوراق معلنه مقدم فصل الشتاء(فصل المطر و الثلج...-فصل سقي الحرث-)، ومن بعده الربيع(فصل النماء و الإزهار و الازدهار).
يبدو أن المزاد لم يرس بعد على أحد، وبقيت الكراسي العربيّة الفخمة فارغة(كراسي الزعماء و الرؤساء العرب)، و الطبيعة تأبى الفراغ، لذلك قرر محافظو البيع بالمزاد العلني تأجير الكراسي إلى موعد لاحق، حيث تتوفر شروط البيع كلها فيحدث إرساء المزاد. ما أعجبني في النص هو الرؤية الثاقبة لصاحبه، و مقدرته على التصوير و التشخيص و التنبؤ( التنبؤ باستمرار إعصار الثورة الشعبية الذي اجتاح الوطن العربي منذ جانفي الفائت)، هذا ما وقفت عليه في الرواية القصيرة جدا ( ليلة القدر)، ويتأكد لدي كلّما قرأت للأستاذ عبد الرشيد حاجب نصا من النصوص.
أستاذي القدير عبد الرشيد حاجب، نص يحتاج على قراءة متأنية، لذلك فلتعذر تقصيري و أنا أقدّم هذه القراءة السريعة.. تقديري لشخصك و أدبك الراقي.. تقبل تحياتي
قلم: أحمد بلقمري
مزادُ الخرِيف مزادُ الخرِيف مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:52:00 م تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات