إعلان 728x90

زَمنٌ غيرُ الزّمَن؟!


زَمنٌ غيرُ الزّمَن؟ !

كانوا يهدّون التّراب بفؤوسهم، أعدّوا لميّتهم حفرة تليق بقدّه، غطّى الغبار وجوههم من شدّة التزاحم على الفؤوس و الرّفش.. يبتغون الجنّة !. طلبوا أحزمة أو عمائم لينزلوا الميّت قبره، فجاءتهم إجابة من آخر الجمع: إنّه زمن التفسّخ و الانحلال، لا أحزمة فيه و لا عمائم.
قلم: أحمد بلقمري
زَمنٌ غيرُ الزّمَن؟! زَمنٌ غيرُ الزّمَن؟! مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:37:00 م تصنيف: 5

هناك 3 تعليقات

بسملة توحيد يقول...

نعم صدقت لا فض فوك

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

بوركت أختي الفاضلة.. تحياتي

ساعد بولعواد يقول...

إنها لا تعمى الأبصار
ألقى التحية
إلى جانبه جلس
أومأ إليه :
الجريدة مقلوبة
ما نظر ،ما بصر
ما نطق ...
أمام الملإ
صاح غاضبا :
ألا ترون ما أرى ؟
تعالت الصيحات
دوت القهقهات
ما نطق ...
التفوا حوله
ربتوا على كتفه
سأله أحدهم :
يا سي محمد ...
ساعتها...
طفح الكيل
فك رابعة رجليه
فأبان عن رجله المبتورة
وأخرج من كمه يده
فإذا هي مقطوعة
حرّك رأسه
سقطت النظارة
وكشف المستور
وما هو أدهى وأمر ...
صاح في الناس :
هاكم ،اقرءوا كتابيه:
(إنها لا تعمى الأبصار، ولكن تعمى القلوب التي في الصدور )

بليمور يوم: 08/09/2011 * الساعة:15و9د