إعلان 728x90

شَمْسٌ وَ قَمَرٌ


شَمْسٌ وَ قَمَرٌ

سأل القمر الشّمس يوما: لم لا تأتين لتناول العشاء عندي؟، فقالت الشّمس: ولم لا تأت أنت أيّها القمر لتفطر عندي؟. قال القمر: لديّ مسؤوليات كبيرة، عليّ أن أنير دروب النّاس في اللّيل، فقالت الشّمس: و عليّ أن أنير دروبهم في النّهار. فقال شيخ سمع حديثهما: لا عليكما ستلتقيان يوم تكملان المهمّة.
قلم: أحمد بلقمري
شَمْسٌ وَ قَمَرٌ شَمْسٌ وَ قَمَرٌ مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:08:00 م تصنيف: 5

هناك تعليقان (2)

خديجة ادريس (نسيان دوت كوم) يقول...

رائعة القصة احمد أبهرتني جدا حكاية الشمس والقمر تماما كالحب المستحيل بين حبيبين فارقهما القدر كل يضيئ في مكان بعيد تراهما سيلتقيان يوما ما حين يكملان عقد حياتهما أم انهما سيظلان بعيدين ويفرق بينهما قبران لامل ظلّ تائها جميل أحمد فعلا حين تنتهي المهمة ربما يلتقيان وربما يظلان على سوادهما

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

يا خديجة لقد قدمت قراءة للقصة كما لو كتبتها أنت.. جميلة دائما قراءاتك، أرجو ان لا تبخلي علينا بتعليقاتك المفيدة، الفريدة.. دام قلمك مبدعا، وحرفك مقنعا.. تحياتي لك