إعلان 728x90

رَحِيلٌ..


ملاحظة: أرجو من كلّ من قرأ هذه القصّة الدّعاء لهذا الشّاب الذّي فجعنا فيه.
رَحِيلٌ..
مرفوعة إلى رُوح الشّاب إلياس رحمة الله عليه الذّي قتل غدرا ذات صباح ..

ودّع والديه و إخوته، حمل حقيبته، وقبل أن يختفي عن الأعين، التفت وراءه، أمعن النّظر في الجميع مودّعا، ورَحَل.. في سيّارة التاكسي حدّث السّائق عن عدم ارتياحه، أخبره بأنه يشعر بضيق وتردّد، كان مضطربا، قلقا، و يكأنّه أحسّ بقرب النّهاية.. وصل إلى مدينة الغدر، نزل من السيّارة، دفع ثمن الرّحلة، شعر بخطى تتعقبه و أعينا تنظره، تباطأ، نظر خلفه، أسرع الخطى، أسرعوا.. حاول الهرب، طوّقوا المكان.. قال لهم: ماذا تريدون؟، أخرج أحدهم سكينا.. شعر بأنه مقتول، مذبوح لا محالة، لا سبيل إلى الهرب، في لحظة ضاقت الأرض بما رحبت، انحسرت الشوارع، وجبنت الأرصفة، غاب المّارة، و انطفأت الأضواء، تهيّأ مسرح الجريمة، و أضحى وجها لوجه مع الموت.. وحدها المقاومة قد تساعده على دفع الموت القادم من الظلام.. أبدى شجاعة نادرة، هزمهم بكلامه القويّ الذّي أسكن الرّعب في القتلة الغادرين.. استقوى بالإيمان.. تسلّحوا بالجبن، رموه بسكين الغدر الذّي سكن سويداء قلبه،أردوه قتيلا، تركوه يسبح في بركة من دم، وانسحبوا تاركين ورائهم أكبر سؤال من بعده: " و إذا الموءودة سئلت، بأيّ ذنب قتلت".

قلم: أحمد بلقمري
رَحِيلٌ.. رَحِيلٌ.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 9:51:00 م تصنيف: 5

هناك 14 تعليقًا

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

" إنّا لله و إنا إليه راجعون"..إن القلب ليحزن، و إن العين لتدمع، و إنا لفراقك يا إلياس لمحزونون..عرفت هذا الشاب طيبا، فمات مقتولا بخنجر غدر، اللهم لك أسلمنا، فاغفر لميتنا، يا رب العالمين.

Hafida يقول...

إن لله و إن إليه راجعون
رحم الله الفقيد و أسكنه فسيح جنانه

k.eddine يقول...

اسمحوا لي أيّها الإخوة أن أتدخّل في الموضوع- و اسمحوا لي أن أقولها و بصراحة- إنّ الفقيد لو سألناه إن كان في حاجة إلى الدّعاء؟ لقال: إنّي عند ربي و قد باء قتلتي بذنوبي.. لكنّي أرريدكم أن تقوموا و تنتفظوا و تفرضوا الأمن في الشّوارع، و الممرّات و الأسواق، و المدارس... في المدن في القرى في الأرياف ...في الغابات على الشّواطئ في كلّ مكان في شبر من تراب الوطن.
لا تتركوا الجبناء يستقوون على الـ "الرّجال" لا تتركوا الرّجلة العيّانة التي تسترجل بالـ "الكاشيات" و المخدّرات على الجزائريّين و الجزائريّات.
لقال الشّهيد: كونوا رجالا و افرضوا الأمن و لا تبقوا متفرّجين فيما يحدث و كأنّه لا يعنيكم.. غدا سوف تكونون الضّحايا و تصبحون الطّرائد لجباناء.
و من هنا علينا أن نقف صفّا واحدا و نحمّل الأمن الأوضاع المتدهورة التي بلغت الزبى و أغرقت كلّ شيء- لا يمكن للشّعب الجزائري أن يترك المجرمين يسودون و يستقوون بالكاشيات و يهدّدون أمنه و سلامته.. حتى ظهرت جماعات السيوف و البوشيات..
مات الشّهيد فرحمه الله و أسكنه فسيح جنانه.. و زرع في قلةبنا العزّة و الكرامة و محاربة المجرمين... و مطاردتهم أينما وجدوا و مهما كانوا حتّى لا يظهر فينا إرهاب جديد .. و حتّى لا يستقوي علينا فرعون جديد اسمه " رجلة الكاشيات"... فهل من معقّب؟؟!

غير معرف يقول...

و الله انها الفاجعة فلم اصدق نفسي و انا اسمع ذلك الخبر المشؤوم و الذي يخبرني فيه صديقه بان هذا حدث الى الياس
الياس ذللك الشاب الذي الذي كان بالامس فقط عندي احتضنني وضمني اليه واخبرني بانه ذاهب الى الخدمة العسكرية و يريد مني رخصة اللعب عندما كان يلعب في فريق بليمور اه لا اصدق ما اسمع لا اصدق ما ارى الله اكبر الشخص الذي كنت اكلمه بالمس فقط اصبح مقتولا ليتني لم اعش لارى هذا اليوم انه والله اصعب من اي شيىء واجهته في حياتي وسوف لن ننساك يا عز ابنائي
عبد العزيز بن مخلوف

غير معرف يقول...

لا حول ولا قوة الا بالله

كل نفس ذائقة الموت

لله ما اعطا ولله ما أخذ

انا لله وانا اليه راجعون

الله يرحم فقيد عائلة بشتة برحمته الواسعة يا رب

abdenour hadji يقول...

بسم الله الرحمان الرحيم
فقدنا عزيزنا علينا ذاك الشاب كان و لا يزال في قلبي كان دائما صديقا وفيا كان دائما يتجول في المسيلة كنت ألتقيه، بقي خياله بين عينايا، لكن النهاية كانت بعدما لم أره لمدة تفوت 4 أشهر، أدعو الله أن يسكنه فسيح جنانه، وآخر قولنا هو لا إله إلا الله محمد رسول الله، وإن لله وإن إليه راجعون..... اللهم ارحمه
إخوتي في الله أدعو له بالرحمة والمغفرة

أستاذ المرحوم يقول...

كلمة تأبين...في شمعة انطفأت
يــــا رب حكمــــــك قـــــــــاض لا مرد لــــه
نعم القضاء ومرحـــــى بالـــــــــذي حصــــل
إني رأيت المنايـــــا بالضـــحى زحفــت
تمشي كأعمى ضريــــر يبحــــث السبــل
اختارت ثالـــــــــث صحبــي عنـــــــــوة
من غيـــــر إثـــــــم ولا جــــرم لـه فعــل
هكذا أكبادنا تتلظــــــى نـارها لهبـــــــــا
حزنا علـــى القائـــــد المغــوار من رحـل
زغب الحواصــل عيــــن الله ترقبهــــــــم
طوبى لمــــن صبـــر النفـس وقــــد جبــل
يا فلذة كبـــدي كنت القديـــــــــر هنــــــــا
بين الذئــاب وكــــان الفجـــر قــد أقبـــــل
نم في الجنان مــع المحمــــــود أحمدنــــــا
وأغـرف بيمنــــاك ما شئــت ومــن عســل
نم يـــــــا شهيد مــــع الأبـــــرار للأبـــــــد
وانعـم بــــدار قـــــرار تلك هـــــي أملــــي
مأساتنا كبــرت حتــــى الزبـــــــى بــــلغت
واستــأســد الشـــر عنـــد القـــوم بـل جهلوا
تحيا الجزائر بـلادي رغـــــــم طيشهــــــــم
نفـــدي الجزائــــر والإســـــلام إن فعلـــــوا
موتــــوا بغيضكــــــــم إن الفقيـــد هنــــــــا
حــــي يشــع ويسمــــو إن هـــــم استأصلوا
مد البحــار وحتـــــــــى جزرهـــا انفطرت
والقــــــوم ساءهــــــــم تــــــأبين فاشتعلــوا
مالــي أرى كبــراء الشعـــــب ماإكترثـــــوا

أم بالبطون ومـاء المعــــــدن انشغـــــــلوا
مل المقـــام بكــم يـــــا ساســــة البـــــذخ
أين الفــلاح وأيــن العهـــــــد فاستقلـــــوا
يـــــا رب إن كثـــرت أعمالنـــــــا وزرا
نرجـــــــــوك أ نت وأنت الله يـا جلـــــــل
************************************
ياسائلي عن بني" شكري" ،وذي" مريم"
زانـــــــــهم شيمة بالخلق "إلياس بشتة "
إن تسأل الضـــــــاد تخبرك القوافي بها
عن عشق أبنائها طــــــــول المدى قينة
حبي لضادي وأبنائي همــــــــــــا زاديا
طول المدى فيهما الريحــــــان والنفحة
لا تسألوني عـــــــــن الدنيا فهي جيفة
طلابها كالكـــــــــــلاب إنها لفـــــــحة
من رام إدمـــــــــاج نفس في دهاليزها
عضته دهــــــــــرا وأبكت من به فاقة
إن البكاء عـــــــــــــلاج ليس بالشافي
فلا البكاء هنا يجـــــــــدي ولا الندبة
ظلماء بين الضلوع استحكمت ها هنا
قلبــــــــــي بها مضني والنفس متعبة
صبر، وعطف ،وحلم ،عند أبنـــــائنا
زانوا به الصدر وشما نعمت الوشمة
رحمــــــاك ربي ب"إلياس" كذا أهله
أنت الرجاء وفيك الشأن والرفعــــة
شعر:ساعد بولعواد بليمور يوم :18/08/2011 الساعة :00و42د

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

أتقدم بالشكر الجزيل إلى كل الأصدقاء الذين ساهموا بتعليقاتهم، و أدعوهم إلى المساهمة في موضوع أمن الأفراد و اللمتلكات مسؤولية من؟..( تجدون الموضوع في اعتذار و احتجاب)..بوركتم.رحمك الله يا إلياس

غير معرف يقول...

(كل من عليها فان ويبقى وجهك ربك ذو الجلال والاكرام )
رحمة الله عليك يا الياس والله تركت فينا الما كبيرا في نفوسنا نحن ابناء البلدية نسأل من الله العلى القدير ان يرحمك برحمته الواسعة وان يدخلك فسيح جنانه
بلال .د

عبد اللطيف لعرابة يقول...

قل ما يصيبنا الا ما كتب الله لنا ، انا لله و انا اليه راجعون باسمي و باسم جمعية النبراس لالعام و تنشيط الشباب نتقدم بتعازينا الخالصة الى عائلة المرحوم إلياس رحمك الله و أسكنك فسيح جنانك و ستبقى حيا في قلوبنا انا لله و لنا اليه راجعون

basset.maths يقول...

أخي أشكرك جزيل الشكر
انا لله و انا اليه راجعون، و أرجو من الله عزّ وجلّ أن يتغمّد الفقيد برحمته الواسعة، و أن يسكنه فسيح جنّاته، و يلهم ذويه الصّبر و السّلوان، و يأجرهم في مصيبتهم.

نسيان دوت كوم يقول...

الحياة ربما طريق وكل واحد فينا له نهاية وكل نهاية تكون بطريقة ما قدره هذا البرعم اليافع أن تداعب سكاكين الغدر براءته وحلمه وتختزل كل أيامه في قلق كبير ربي تغمّد روحه فسيح جنانك فلربما يتمدّد عمره اكثر فاكثر في رياض الجنة رحمة الله عليه فعلا نأسف لشاب في مقتبل العطاء تقتطف عناقيدة الحلوة على عجل

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

شُكرٌ و عِرْفانٌ


أيّها الأصدقاء زوّار مدوّنتي،
اسمحوا لي أن أتقدّم إليكم بأسمى عبارات الشكر و العرفان و التّقدير نظير ما قدّمتموه من تضامن و مساهمات قيّمة وتفاعل بعد تناولنا لموضوع مقتل الشّاب إلياس، و أرجو أن تبقوا أوفياء لنا و مساعدتنا على إيصال رسالتنا في الحياة، و المتمثلة في تقديم الخدمة للصّالح العام، و المساهمة في نشر ثقافة السّلم و التّسامح و تشجيع فعل المواطنة و الديمقراطية و الجمعويّة..
خالص مودّتي لكم جميعا
الأستاذ: أحمد بلقمري

بسمة امل يقول...

انا لله وانا اليه راجغون
نسال الله ان يلهم اهل الفقيد الصبر والسلوان
وان يسكنه فسيح جنانه
الياس انت ها هنا بيننا