إعلان 728x90

كلبُ المُدِيرِ !


كلبُ المُدِيرِ  !
عضّه كلب أثناء أداء عمله اليوميّ بالمؤسسة العمومية، صرخ، توجّع، حاول الهرب، لكنّ الكلب كان مصرّا على إيذائه، أحكم قبضته على كاحله حتّى أرداه شبه جثّة مطوّقة.. بعد الحادثة عقد المدير اجتماعا طارئا حضره كلّ العمال لتدارس قضية الإهمال التي جعلت كلبا مسعورا يتجوّل بكلّ حريّة في مكان العمل المحترم، فيهدّد بذلك حياة العمال.. راح المدير يوبّخ العمّال، و ينتقد إهمالهم أثناء أداء واجبهم، ثمّ اقترح في النّهاية أن يتمّ البحث عن الكلب في كلّ زاوية من زوايا المؤسسة حتّى يتمّ القبض عليه و إعدامه قتلا بالرّصاص.. ولأنّ المدير يحبّ أن يظهر بمظهر الرّجل الدّيمقراطيّ، استشار العمال في القضيّة، فقال أحدهم: أيّها المدير القدير، هل تعلم بأنّ كلبك المبجّل هو الذي اعتدى على زميلنا؟.. صاح الجميع: نعم كلبك، نعم كلبك.. قال المدير محاولا تهدئة الأوضاع: الهدوء يا سادة، ألا ترون يا جماعة بأنّنا قسونا قليلا على المتّهم، أعتقد بأنّه من الحكمة إلقاء القبض على الكلب وتسليمه للعدالة؟. 
قلم: أحمد بلقمري 
كلبُ المُدِيرِ ! كلبُ المُدِيرِ  ! مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 7:46:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات