إعلان 728x90

أنانية..


أنانيّة..

تحلّى بالأنانيّة اللاّزمة، عصّب عينيه بعصّابة من أوراق التّوت حتّى لا يضطر للنّظر في موضوع دفع مصاريف علاج زوجته.. عندما حلّ بالمنزل في المساء أحسّ بآلام قاتلة على مستوى الظّهر، نادى على زوجته بكلّ الحنان الذي بقي له من زمن الحبّ: حبيبتي، هل أنت هنا؟.. لم يجب أحد سوى رجع جدران البيت: حبيبتك عند أهلها يا سيّد، أنسيت أنّك أودعتها لديهم هذا الصّباح؟..، نادي على أنانيتك لتسعفك.
قلم: أحمد بلقمري
أنانية.. أنانية.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 11:29:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات