إعلان 728x90

عَالمُ القِطَطِ !


عَالمُ القِطَطِ !


خرجت أرواحُهم متجوّلة بين الشّوارع، حضروا اجتماع القِطط كالعادة، خطّطوا لإيذاء مجموعة كبيرة من النّاس، لكنّهم تراجعوا بمجرّد سماعهم خبرا مفاده أنّ صديقهم قطقوط لفظ أنفاسه بعد اعتداء من جهة مجهولة. بحثوا عن القاتل، فعرفوا بأنه قطّ كبير، حينها قرّروا جميعا بأن يجتمعوا غدا، لتدارس أمر الانتقام من قاتل قطقوط. في اليوم التالي عندما عزموا أمرهم على التخلّص من القط الكبير، تراجعوا للمرّة الثانية على التوالي، لأنّهم اكتشفوا بأن الوصول إلى عالم القطّ الشّرير يحتاج إلى عمل كبير.. في اجتماعهم الثالث، فكّروا، وقدّروا، وعقدوا أمر نواياهم على القصاص، تكفي عضّة واحدة مُجتمعة حتّى يسقط القط القاتل جثّة هامدة. وصلوا إلى المكان المعلوم، حتّى ينفذوا ما اتفقوا عليه، فكانت مفاجأتهم كبيرة، القطّ الأكبر رئيسهم أمرهم بالعدول عن الانتقام، لأن القط القاتل صديق سابق.
قلم: أحمد بلقمري
عَالمُ القِطَطِ ! عَالمُ القِطَطِ ! مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:07:00 م تصنيف: 5

هناك تعليقان (2)

خديجة ادريس (نسيان دوت كوم) يقول...

لا تعليق لي على عالم القطط أنا قد صرت منذ اللحظة
معجبة سابقة بهم هههه تحياتي

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

عالم القطط عالم غريب، وكلامك أغرب: لقد صرت منذ اللحظة معجبة سابقة بهم؟!!..إنها قطط الإجرام يا صديقتي، فأي إعجاب بلصوصيتهم، يرحمك الله.. تقديري لك، و لإعجابك السابق بهم...ههههههه( مزاح فقطن ارجو التوضيح..).سلام