إعلان 728x90

حديقة الأسرار..(1)

حديقة الأسرار..(1)
طلبت منه أن يكتم سرّها لأنّه رآها على حقيقتها، أخبرها بأنّ سرّها و سرّه تقيّتان لقلب واحد.. قالت:
-         حبيبي لا أقصد ذلك..
-         ماذا تقصدين، إذن؟
-         وددت فقط أن أذكّرك بأنني لن أستطيع النّظر في وجهك بعد الذّي حدث..
-         ما حدث يا رفيقة دربي كان يجب أن يقع منذ التقينا أوّل مرّة، عندها لم أكن أتسّم بالجرأة اللازمة لكنّني الآن أكثر ثقة و أستطيع أن أؤكد لك بأن ما فعلناه كان عين العقل و الصّواب بذاته..
-         أيّ عقل تتكلّم عنه؟، و أنا التي فقدت عقلها يوم طاوعتك. أشعر بأنّني مذنبة..
-         كلّنا مذنبون.. الذّنب الأكبر عندما ننكر الحبّ في قلوبنا و نكتمه..
-         أحسّ بأنّني لست بأفضل حال..
-         إنّها حالة من النّيرفانا يا حبيبتي، ستتعوّدين عليها بعد اليوم..
-         أشعر بالبرد..
-         ستحظين بدفء مشاعري وعندها لن تحتاجي لملابس تدثّرك..
-         إلاّ الملابس..
-         الملابس تستر العيوب و تغطّيها، أمّا أنا فأحبّ أن أكون عاريا كما أوصاني جدّي يوما ( أخرج إلى ربّك عاريا يفضل عليك بالكساء )..
-         العُري أبغض شيء إلى نفسي.. لذلك أحاول أن أكون محتشمة قدر المستطاع..
-         أنا أقصد عُري المشاعر يا حبيبتي و ليس عُري الأجساد..
-         أعلم، كلاهما عُرْي، أليس كذلك ؟..
-         تبدين مضطربة سأتركك تستجمعين قواك و أعود..
-         حبيبي لا تعد حتّى أبرأ من جرحي..        ( ...يتبع )
قلم : أحمد بلقمري
حديقة الأسرار..(1) حديقة الأسرار..(1) مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 8:50:00 م تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات