إعلان 728x90

حبيبتي و العنقاء..


حبيبتي و العنقاء.. (1)
أيا عنقاء حلّقي في سمائي
وباركي أرضي يستجاب دعائي
ردّي لهذي القلوب حياتها
على مذبح الحبّ يزيد وفائي
أيا عنقاء..
هذي حبيبتي قد غدت
مأسورة..
مقهورة..
مهجورة..
مكسورة تريد لقائي
أيا عنقاء..
انثري في الهواء ريشك المحروق
وذري رماده بين الأحبّة كحل العيون
فتضيء مسافات الهوى
وتنحسر الأرض تقرّب بيننا
هنا على يدك ينتهي ظلال دروبنا
هنا على يدك سنستكمل أقدارنا
فينتهي جفاء حبيبتي وجفائي
أيا عنقاء..
ردّي إلينا أمسنا
لا ترحلي حتّى يطيب الجرح
لا ترحلي حتّى يزول الخوف
فأنا ليس لي في الحبّ باع
أخاف دروبه و الضّياع
لكنّني في النّهاية مؤمن
مؤمن بقضائي..
شعر: أحمد بلقمري
(1)العنقاء Pheonix هو طائر أسطوري يلتهب جسده بالنيران و يحرق نفسه ثم يعود للحياة من جديد من خلال رماده.
حبيبتي و العنقاء.. حبيبتي و العنقاء.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:17:00 ص تصنيف: 5

هناك 4 تعليقات

غير معرف يقول...

اااااااااااااه يا عنقاء

و الف اااه ايها الطائر الجارح

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

ألم يقل الشابي:
سأعيش كالنسر فوق القمة الشماء..
سأعيش رغم الداء و الأعداء..
تحية لكم

Hafida يقول...

كم من عنقاء في الحياة حرقت في ريعان شبابها وانبعثت من رمادها، و كم من حب انقضى شبابه و انبعث حب جديد من رماد حزنه، وتستمر الحياة...

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

أستاذة حفيظة ما ذا عساني أقول بعد تعليقك الجميل.. و تستمر الحياة
مدوتي و تقديري لك