إعلان 728x90

أنا لا أعرف..

أنا لا أعرف..
أنا لا أعرف ماذا أفعل عندما يعوض الظلام الضوء
نعود كل مساء، ونسلم على السواد
أشعل شمعة، أو أستخدم السّحر؟
لا يوجد خيار آخر، بالرغم من امتلاكي لعشرة أصابع
فجأة، أدرك أنه لم يعد لي خيار بين الأسوأ و بين ما يجعلني سعيدا
لم يبق هناك شيء أقوله، سوى المعاناة وكلمة " أعاني"
في منطقة صحراوية، أجدني مجرد روح ملائكية
في جو بريء كطفل رضيع يتصرف بشكل عفوي
يقوم بأشياء حمقاء، لقد كانت أولى عطاءاتي
وحتى عندما استيقظ ضميري، بقيت واثقة
فيمن علّمني رقصتي الأولى..


شعر الأستاذة : حفيظة دراج

Je ne sais pas
Je ne sais pas quoi faire, quand l’ombre remplace l’éclaire
En rentrant chaque soir,  embrassant le noir
J’allume une bougie, ou j’utilise la magie
Il n’y a pas de choix, malgré j’ai dix doigts
D’un coup je réalise qu’il ne s’agit plus de choisir ,entre le pire et ce qui me fait plaisir
Il ne reste plus rien a dire, que la misère et le mot " souffrir
Dans un espace désertique, je me trouve seul d’ un esprit angélique
D’un aire innocent, comme un bébé se comportant spontanément les bêtises c’étaient mes premières dons
Même quand ma conscience s’est levé, j’ai continué de faire confiance
A celui qui ma apprit la première dance
Poème : DERRADJ Hafida
أنا لا أعرف.. أنا لا أعرف.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 6:20:00 م تصنيف: 5

هناك 4 تعليقات

tarek يقول...

ماشاء الله

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

شكرا على اهتمامك طارق..

عبد النور يقول...

عبدالنور - الشانية-
الله يبارك با اخي أحمد
وربي يوفقك في أعمالك وشكرا

مستشار التوجيه ، التقييم و الإدماج المهنيين يقول...

أخي عبد النور
وفيك بارك الله، شكرا لاهتمامك بما اكتب و أنشر.. في الحقيقة هذه القصيدة للصديقة الشاعرة المبدعة حفيظة دراج ..تقديري لك