إعلان 728x90

قلم حبر..

                                                                             
         قلت لقلمي: أكتب، فقال لي: ما أكتب؟، قلت له: أكتب رسالة للزعيم قل له فيها: سئمت تكاليف الحياة ومن يعش ..تحت ظل حكمك لا أبالك يكره، فقال لي قلمي: هذا كلام كبير، أجبته: وما دخلك أنت، أكتب ما أملي عليك، وانتهى الأمر..تمتم قلمي قليلا، سمعته وغضضت بصري عنه حتى لا يتوقف عن الكتابة، قال كما لو أراد أن يسمعني: كلكم دكتاتوريون وتدّعون الديمقراطية، كل زعيم على مستواه يهوى السلطة و السطوة، هؤلاء البشر لا يكفون عن إيذاء بعضهم البعض، الحمد لله أنني قلم..قلت لقلمي: قل للزعيم " ولتكن هذه الكلمات غير الذاتية غير الموضوعية رسالة لك، لتفهم أخيرا أننا لا نريدك، لا نحبك، ولا نكرهك..فلترحل.."، قال قلمي: أين يذهب؟، المسكين لو خرج من قصر الحكم سيق كما تساق الأنعام إلى السجن..قلت لقلمي: اكتب و لا تقاطعني حتى لا تختلط الأفكار في ذهني..لا يهمني مآله، إلى السجن أو الجحيم، المهم بالنسبة لي أنه سيلقى جزاءه، لم يهتم يوما بأمرنا فما يسعنا فعله اتجاهه.. قال قلمي: ارحموا عزيز قوم ذل..قلت له: " ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين.."، أما من يعبد الله على حرف فلن يتقي الله في عيال رب العزة..صمت قلمي هنيهة ثم قال: صدق الله العظيم، ...
إذن فليرحل.
قلم: أحمد بلقمري
قلم حبر.. قلم حبر.. مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 8:52:00 ص تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات