إعلان 728x90

حب من فوق السحاب..( شعر)




وقفنا على غيمة
قريبين..
..كنّا اثنين وحدنا
تواعدنا على سحب معطّرة بالهوى
..في الهواء
لم نحظ بدفء الأرض
على الأرض لم نحظ بدفء الرّوح
أخذتها ورحلت
إلى أفق نحو العلا
ورأيتني مثلها كما هي
تتصاعد الأرواح لتنتهي روحا واحدة
ونصعد، نصعد إلى الأعلى
بسرعة كي لا يستيقظ الحراس
حتى لا نوقظ النوم
فيزعج حلمنا
كنا وحيدين..
تلفنا مسحة من بياض
أذكر حين كلّمتني عيونها
قالت كلّ الكلام بصمتها
مسحت كل السّواد بثوبها
وفي لحظة تعانقت أرواحنا على غيمة
لا أدري كيف وقفنا على غيمة ؟ !!
بنفس الثقل نحاول بعضنا
نحاور بعضنا
والصّمت كان يدلّنا
كان دليلنا يعبّد دربنا
نحو القلوب إلى القلوب
القلب طفل الرّوح وموطئ حبّنا
كم كانت جميلة
ببراءة طفلة
تحسّست بعض المواضع في وجهها
كي أدرك أنها هي
وليست واحدة غيرها
لا أذكر كيف..
لا أدري كيف..
في لحظة تكاثرت السّحب
و تفرّق حلمنا
وابتعدت عنّي كما ابتعدت
راحت تحاول تقبيل اليد التي مددتها
كانت تسارع، تحاول قبض المدى
حاولت أن أمدّ يدي
كي لا تخاف..
لكننا لم نستطع..
حتى السّحاب الذي أحبّنا
لم يعرف المسكين كيف يضمّنا
والغيمة البيضاء تاهت تحاول رفعنا
لكنّني في لحظة وجدتها تتشتّت مثلنا
وأنا يا أنا أتبعثر..
 أتعثر.. إلى أين نهايتي؟
إلى أين المصير؟
بعد الذي قد كان
لا أدري كما لا أذكر..
قلم: أحمد بلقمري
حب من فوق السحاب..( شعر) حب من فوق السحاب..( شعر) مراجعة من قبل Ahmed Belgoumri في 4:33:00 م تصنيف: 5

ليست هناك تعليقات